الرئيس‭ ‬بوتفليقة‭ ‬يفتتح‭ ‬السنة‭ ‬الجامعية‭ ‬هذا‭ ‬الأربعاء‭ ‬من‭ ‬الأغواط

تكتلت ثمانية تنظيمات طلابية - الاتحاد العام الطلابي الحر، الاتحاد الوطني لطلبة الجزائريين، الاتحاد العام للطلبة الجزائريين، التضامن الوطني الطلابي، المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي، الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين، المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين والتحالف‭ ‬الوطني‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التجديد‭ ‬الطلابي‮ ‬‭-‬‮ ‬لمواجهة‭ ‬حالة‭ ‬الانسداد‭ ‬داخل‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الجامعات‭ ‬والمعاهد‭.‬

  • تأتي حركة هذا التحالف الطلابي المشكل من ثمانية تنظيمات طلابية للفت الرأي العام عشية افتتاح السنة الجامعية من قبل رئيس الجمهورية والتي تأخرت إلى غاية انقضاء الثلاثي الأول، وتؤكد هذه التنظيمات الداعية لوضع حد للانسداد في عدد من الجامعات، ذات الكثافة الطلابية العالية، على غرار جامعات الجزائر العاصمة، وهران، سطيف، الشلف... إذ قررت التدخل لإجبار إدارات عدد من الجامعات على فتح قنوات الحوار ومعالجة المسائل العالقة وفي مقدمتها قضية الرسوب الجماعي، التي لم تحرك وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ساكنا تجاهها.
    وأشار البيان الذي حمل توقيعات التنظيمات إلى عدة نقاط دفعتها إلى الائتلاف واتخاذ قرار الاحتجاج بشل كليات عدد من الجامعة، منها غياب قنوات الحوار، وإصدار قرارات وتعليمات ارتجالية، وعدم إشراك ممثلي الطلبة في صياغتها، بالإضافة إلى تهديد بالمجلس التأديبي والمتابعة‭ ‬القضائية‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬يطالب‭ ‬بحقه‭ ‬وإقصاء‭ ‬وتهميش‭ ‬المنظمات‭ ‬الطلابية‭.‬
    إلى جانب ذلك التجاوزات الحاصلة والتعسفات الإدارية والتحويلات التي تتم بطريقة مشبوهة، والأخطاء الفادحة في الوثائق والشهادات وارتفاع نسبة الرسوب، إضافة إلى الخلل الذي تسجله مسابقات "الماستر" على غرار ما شهدته نتائج مسابقات كلية الشريعة في إحدى التخصصات، حيث تم إلغاء نتائج مسابقات التوظيف، إلى جانب التأخر المسجل في تسليم شهادات التخرج لعدد من التخصصات مثل تخصصات طلبة العلوم الطبيعية والحياة، وطلبة التربية البدنية والرياضية وكذا طلبة العلوم الاقتصادية.
    ‮ ‬
    أعوان‭ ‬الأمن‭ ‬يجبرون‭ ‬طلبة‭ ‬الإعلام‭ ‬والعلوم‭ ‬السياسية‭ ‬على‭ ‬استئناف‭ ‬الدراسة
    ‮أجبر، أمس، أعوان الأمن الطلبة المعتصمين في كلية الإعلام والعلوم السياسية على الدخول إلى قاعات المحاضرات والأقسام بالقوة، وذلك لقطع إضرابهم الذي يدخل أسبوعه الثاني، بعد رفض الطلبة استلام كشوف نقاطهم، ورسوبهم.
    يذكر أن طلبة الإعلام والعلوم السياسية يطالبون بتخفيض معدل "الإنقاذ" على غرار كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير وكذا علوم التربية البدنية، حيث رفض الطلبة المنتمون إلى جامعة الجزائر(03)، أن يطبق معدل إنقاذ أعلى مما هو مطبق في بقية الكليات.

(¯`·.¸(¯`·.¸(¯`·.¸( ZouNa) ¸.·´¯)¸.·´¯)¸.·´¯)