اكد وزير الطاقة والمناجم يوسف يوسفي ان احتياطي الذهب المكتشف في الجزائر يبلغ 100 طن "مؤكدة" اما الكميات غير المعروفة فيمكن ان تكون اكبر، كما اوضح في مقابلة مع صحيفة لوكوتوديان دورون أمس.
وقال يوسفي "هناك 100 طن مؤكدة من الذهب ما يعني استخراج خمسة اطنان كل سنة على مدى عشرين سنة". وتابع "هذ ليس بالقليل وما هو مكتشف ومؤكد فقط، لكن ما هو غير معروف قد يكون اكبر بكثير".
ويبحث مجمع سوناطراك عن شريك جديد لاستغلال منجم ذهب تيراك امسماسة بتمنراست الذي يستغله بمفرده حاليا بعد انسحاب شريكه السابق الاسترالي ج"ي أم أي ريزورسز" في اكتوبر 2011.
وكان الرئيس المدير العام للشركة الاسترالية دوغلاس باركينس اعترف سنة 2010 بان تيراك امسميسا يعد احد اهم مناجم الذهب في إفريقيا وانه آثر التخلي عن منجم ذهب في انغولا وفضل الاستثمار في الجزائر. وخرجت أول سبيكة ذهب من المنجم في جانفي 2008 بإنتاج بلغ خلال ثلاث سنوات حوالي بضع مئات من الكيلوغرامات لينخفض بعدها إلى بعض الكيلوغرامات فقط.
واعترف يوسفي بعدم قدرة الشركات الجزائرية على استخراج الذهب، قائلا "يجب تكثيف الاستكشافات بوسائلنا الخاصة ولكن ايضا مع شركائنا الاجانب لاننا لا نملك ما يكفي من الخبرة والكفاءات"
من جهة اخرى كشف وزير الطاقة والمنجم ان قانون المحروقات الجديد سيعيد النظر في كيفية حساب الضرائب على الشركات البترولية الاجنبية.
واوضح ان القانون الجديد يقترح "حساب الضرائب بالاستناد الى مردودية المشروع دون ان ترتفع تدريجيا كلما ارتفعت اسعار النفط كما هو معمول به حاليا". وحسب الوزير، فإن طريقة حساب الضريبة كانت من بين النقاط التي طالبت الشركات الأجنبية تعديلها خاصة بالنسبة لتلك الناشطة في الحقول الصغيرة.

(¯`·.¸(¯`·.¸(¯`·.¸( ZouNa) ¸.·´¯)¸.·´¯)¸.·´¯)