لحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:
[rtl]فإنّ القلب ليحزن، وإنّ العين لتدمع، وإنّا لما يحدُث هذه الشّهور والأيّام، وما يحلّ بإخواننا في الشّام لمحزونون ..[/rtl]
[rtl]فقد أضحَى حالُهم لا يسرّ عدوّا ولا حبيباً، ولا يسلّي بعيدا ولا قريبا ..[/rtl]
[rtl]تعالَت الصّيحات، وكثر النّحيب .. وتوالت الآهات وليس هناك من مجيب ..[/rtl]
[rtl]فأوصِي إخواننا وأخواتِنا أن نقوم جميعاً هذه الأيّام بالإكثار من التضرّع إلى ربّ الأنام .. [/rtl]

فلا شيء أحبّ إلى الله تعالى من أن يمرّغ العبد وجهه بين يديه، ويُكثرَ من اللّجوءِ والتضرّع إليه ..
[rtl]وقد تداعى على أكثرِنا الجهل والعجز ..[/rtl]
[rtl]أمّا الجهل، فبلغ بنا مبلغَه حتّى صرنا نستهين بالدّعاء، واللّجوء إلى ربّ الأرض والسّماء ..[/rtl]
[rtl]والعجز، فبعدما كَبَّلَ الجوارح والأبدان، فقد طالت يدُه إلى تكبيل اللّسان والجَنان ![/rtl]
[rtl]فمن منّا هذه الأيّام من يخصّ إخوانَه بالدّعاء ؟![/rtl]
[rtl]ومن منّا يرفع شكواه في جوف اللّيل: أن يرفع الله عنهم هذا البلاء ؟[/rtl]
[rtl]إنّها سهام اللّيلة الظلماء، وسلاح الأنبياء والأتقياء ..[/rtl]
[rtl]نعم، عجزنا عن مدّ يد المعونة إلى إخواننا، وكبّلتنا أنظمةٌ عالميّة تحكُمُنا ..[/rtl]
[rtl]فليس لنا أن نبخل عليهم بأن نمدّ أيدينا إلى الله مولانا وبارئنا:{إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ} ..[/rtl]
[rtl]ولنحذَر أن نكون ممّن قال فيهم المولى تبارك وتعالى:{فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}.[/rtl]
[rtl]والنبيّ صلّى الله عليه وسلّم يقول: (( أَعْجَزُ النَّاسِ مَنْ عَجَزَ عَنِ الدُّعَاءِ )) ["صحيح التّرغيب والتّرهيب" (2714)].[/rtl]
[rtl]فكلٌّ بحسبه، والله عليم أنّك ما حبسك عن نُصرتِهم وإعانتِهم وإيوائهم إلاّ العذر ..[/rtl]
[rtl]وما أجدرَ بأئمّة المساجد أن يُحيُوا هذه الأيّام قنوت النّازلة، فتحيا بهم قلوب قاحلة، وألسنةٌ عن الدّعاء غافلة ..[/rtl]
[rtl]ولا يغرّنّكم كثرة الكلام، وتحليلات رجال الإعلام، فإنّ هؤلاء يبنُون مجدهم ويزيدون من ثرواتهم على أشلاء إخوانهم ..[/rtl]
[rtl]فاللهمّ ارفعْ مقتَك وغضبَك عنّا، ولا تؤاخذْنا بما فعل السّفهاء منّا.[/rtl]
[rtl]لا إله لنا سواك فندعوه، ولا ربّ لنا غيرك فنرجوه ..[/rtl]
[rtl]فيا منقِذَ الغرقَى، ويا مُنجِيَ الهلْكَى .. يا سامعا كلّ نجوى، ويا عالما بكلّ شكوى ..[/rtl]
[rtl]يا عظيم الإحسان .. يا دائم المعروف .. يا واسع الجود .. يا مغيث أغثنا ..[/rtl]
[rtl]اللهمّ ارفع الكرب عن أمّة خليلك محمّد صلّى الله عليه وسلّم ..[/rtl]
[rtl]اللهمّ إنّا نشكو إليك ضعف قوّتنا، وقلّة حيلتنا، وهوانَ إخوانِنا بالشّام على النّاس ..[/rtl]
[rtl]اللهمّ إنّا نرفع إليك عذرَنا، ونُشهِدُك أنّ العذرَ قد حبسنا ..[/rtl]
[rtl]فاللّهمّ ارحم فقرهم، واجبر كسرهم، وأزل ضعفهم، واكشف همومهم، وفرّج كروبهم، وكُن لهم ولا تكُن عليهم، يا أرحم الرّاحمين.[/rtl]
[rtl]اللهمّ عليك بالظّالمين والطّغاة؛ فإنّهم لا يعجزونك ..[/rtl]
[rtl]آمين، وصلّ اللّهمّ على محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم.[/rtl]

(¯`·.¸(¯`·.¸(¯`·.¸( ZouNa) ¸.·´¯)¸.·´¯)¸.·´¯)